psd

جلالة الملك يشارك في الملتقى الاقتصادي بمدينة صن فالي الأمريكية

16/7/2017

شارك جلالة الملك عبدالله الثاني ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله في الملتقى الاقتصادي المنعقد في مدينة صن فالي بولاية أيداهو الأمريكية بحضور أبرز القيادات الاقتصادية الأميركية والدولية.

وشارك جلالته ضمن أعمال الملتقى، في جلسة حول الأردن خصصت لعرض الإمكانيات التي تتميز بها المملكة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتؤهلها لتصبح مركزا إقليميا وعالميا في هذا المجال.

وتناولت الجلسة التي نظمها رجل الأعمال الأمريكي باري ديلر رئيس مجلس إدارة شركة إنتر أكتيف كورب، خطط المملكة لتحفيز النمو الاقتصادي، وتحسين بيئة الأعمال والاستثمار، وتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنها مبادرة ريتش 2025 للتحول إلى الاقتصاد الرقمي.

وخلال الجلسة التي حضرها رؤساء تنفيذيون لعدد من أكبر شركات تكنولوجيا المعلومات في العالم، كأمازون، وأبل، وإي بي، وسيسكو، وجوجل، وانتل، وبي بال، وتويتر، عرض أمان بوتاني، رئيس مجموعة اكسبيديا، التي تعد أكبر شركات السفر عبر الانترنت في العالم، تجربة الشركة في الأردن والعوامل التي شجعتها على فتح مكتب لها لتطوير البرمجيات في المملكة.

يشار إلى أن مجموعة إكسبيديا التي تنشط في أكثر من 30 حول العالم، كانت أعلنت، خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2017، الذي انعقد في منطقة البحر الميت في أيار الماضي، عن افتتاح مكتب لتطوير البرمجيات في الأردن، وقامت بتوظيف العديد من المهندسين الأردنيين في مجال تطوير البرمجيات والمجالات التكنولوجية الأخرى.

وأبدى عدد من الرؤساء التنفيذيين، خلال الجلسة، رغبتهم في زيارة المملكة للاطلاع على واقع شركات ومهارات تكنولوجبا المعلومات بهدف تقييم فرص الاستثمار وفتح مكاتب إنتاجية لشركاتهم في الأردن.

كما عقد جلالة الملك، على هامش الملتقى، لقاءات منفصلة مع عدد من رجال الأعمال ورؤساء وممثلي كبريات الشركات الأمريكية والدولية، وجرى بحث آليات تعزيز التعاون بين الأردن وهذه الشركات.

وتم خلال اللقاءات استعراض سبل الاستفادة من المزايا والفرص الاستثمارية التي يوفرها الاقتصاد الأردني، إضافة إلى ما تتمتع به المملكة من موقع استراتيجي مميز وموارد بشرية مؤهلة واتفاقيات تجارة حرة مع العديد من الدول جعلت منها بوابة للانطلاق نحو الأسواق الإقليمية والعالمية.

اللقاءات تطرقت أيضا إلى خطة تحفيز النمو الاقتصادي 2018-2022، وما تتضمنه من سياسات ومشاريع حكومية واستثمارات بالشراكة مع القطاع الخاص، تهدف إلى استعادة زخم النمو الاقتصادي والاستفادة من الإمكانات الواعدة لتحقيق التنمية الشاملة في الأردن.

فقد التقى جلالته الرؤساء التنفيذيين وممثلي شركات: اوداسيتي، وهي مؤسسة تعليمية ربحية توفر مساقات تعليمية عبر الإنترنت، وشركة ولت ديزني إحدى أكبر شركات وسائل الإعلام والترفيه في العالم، وشركة جو برو، المختصة في إنتاج كاميرات شخصية عالية الوضوح وبرامج وتطبيقات الهاتف، وشركة ألفابيت المالكة لمحرك البحث العملاق غوغل، وشركة أندرسين هورويتز، وهي شركة تستثمر في الشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وشركة غريلوك بارتنرز، وهي أيضا شركة استثمارية في الشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وشركة يونيون سكوير الاستثمارية في رأس المال، وشركة زينغا المتخصصة في مجال الألعاب الإلكترونية.

يشار إلى أن ملتقى صن فالي الاقتصادي يعقد سنويا منذ العام 1983، بمشاركة قيادات سياسية واقتصادية أمريكية ودولية من مختلف دول العالم، لمناقشة الشؤون والتحديات السياسية والاقتصادية العالمية وانعكاساتها.

 

 
 


حقوق الطبع محفوظة لدى مديرية الامن العام