النشأة والتأسيس

جاء تأسيس إدارة حماية الأسرة في مديرية الأمن العام كإدارة شرطية متخصصة في التعامل مع حالات العنف الأسري والاعتداءات الجنسية ضمن منظومة عمل أساسها السرية والخصوصية والتشاركية مع الجهات المختصة ، حيث بادرت مديرية الأمن العام نهاية عام (1997) باستحداث إدارة متخصصة في هذا المجال وكانت البداية في العاصمة عمان، وهي أول إدارة شرطية متخصصة في الشرق الأوسط لمعالجة قضايا الأسرة . ويعود تأسيس الإدارة لعدة مبررات أهمها: تجسيداً للتوجهات الملكية بإبلاء قطاعي الطفولة والمرأة الاهتمام الكافي لتقديم أفضل الخدمات لهم نظراً للدور الكبير للمرأة والطفل في المجتمع ، ولتفعيل الدور الإنساني والاجتماعي لجهاز الأمن العام في متابعة ومعالجة قضايا العنف الأسري والاعتداءات الجنسية، إضافة إلى ضرورة تغيير أساليب التحقيق والمقابلات مع ضحايا هذه القضايا وتحفيزهم بالتقدم بالشكوى إلى الأجهزة المعنية، ولتشكل هذه الإدارة نموذجاً أردنيا متميزاً في العمل التشاركي ما بين مديرية الأمن العام وعدد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة بهذا المجال وذلك ترسيخاً لنهج (الشرطة المجتمعية) وبما يحقق مبدأ (الشرطة في خدمة الشعب).

 وقد ظهرت في الآونة الأخيرة الحاجة لضرورة توسيع نطاق عمل الاختصاص الجغرافي لإدارة حماية الأسرة لتشمل العديد من محافظات المملكة، حيث تم افتتاح أقسام لحماية الأسرة في كل من محافظات ( اربد- الزرقاء- البلقاء- العقبة) وتم رفد هذه الأقسام بالكوادر المتخصصة والتقنيات الحديثة التي تساعد على تفعيل دورها في تلك المحافظات , وقد باشرت هذه الأقسام أعمالها في شهر آذار 2003م, كما وتم في شهر نيسان من عام 2005م افتتاح قسمين في كل من محافظتي (مادبا والكرك). وبتاريخ 1/8/2009م تم افتتاح قسم جرش وعجلون وقسم المفرق، ولارتفاع نسبة قضايا العنف الأسري المرتكبة في منطقة شرق عمان والكثافة السكانية الكبيرة في المنطقة، فقد تم افتتاح قسم شرق عمان والذي باشر باستقبال القضايا والحالات اعتبارا من 21/2/2010م. وكذلك تم استحداث مكاتب لحماية الأسرة في مديريات الشرطة التي لا يوجد ضمن اختصاصها أقسام لحماية الأسرة ولتكون هذه المكاتب نواة للأقسام المزمع إنشائها في باقي المحافظات مستقبلاً.


حقوق الطبع محفوظة لدى مديرية الامن العام